لأستاذ لطفي عيسى يسلم جائزة الطاهر الحدّاد للبحوث في الإنسانيّات إلى الأستاذ عبد الوهّاب بوحديبة عن كتابه الصادر سنة 2017 عن دار الجنوب بعنوان:  » La culture du parfum en Islam »
كتابٌ فريد من نوعه متميّز في مقاربته فموضوعه يكاد يكون بكرًا ومنهجُه مستحدَثٌ وأسلوبه أنيق رائق. هو دراسةٌ أنثروبولوجيّة في ما جاء عن الرّوائح والأطاييب في الخطاب الدّينيّ والتراث الأدبيّ وكتب الطّبّ والفلسفة وتصانيف أصحاب الصّنائع في الحضارة العربيّة الإسلاميّة، مع مقارنة ببعض ما جاء عن ذلك في الثّقافتين الفارسيّة والعثمانيّة. إنّ هذا الكتاب رحلةٌ تجعل القارئ يستكشف جانبا بعيد الدّلالة من « تاريخ الحسّ والمحسوس » في ثقافتنا.

الكاتبة أمال مختارعضو لجنة جائزة على الدوعاجي للقصّة القصيرة تسلم الجائزة للأزهر الصّحراوي
المجموعة الثانية الحاصلة مناصفة على جائزة على الدوعاجي للقصّة القصيرة هي مجموعة قصصيّة تتميّز بتنوّع الأشكال السّرديّة من أقصوصة إلى أخرى وانغراس عوالمها المُتخيّلة في التّربة الاجتماعيّة الثّقافيّة التّونسيّة وهي تتميّز بقدرة فائقة على اقتناص مواقف من واقعنا تدعو إلى التّأمّل في ما يحيط بنا من مفارقات.
عنوان المجموعة « مذهلة » لصاحبها الأزهر الصّحراوي الصادرة عن منشورات دار الكتاب، تونس 2018.

الأستاذ عضو لجنة الجائزة محمود طرشونة يسلم جائزة البشير خريّف للرواية إلى وفاء غربال عن روايتها الصادرة سنة 2017 عن الدار التونسيّة للكتاب بعنوان  » Le tango de la déesse des dunes ».
رواية بلغت فيها الكتابة مستوى رفيعًا جدّا عالجت فيها صاحبتها ما في تجربة العشق المعطّل من تمزّق تراجيديّ في أعماق الكيان ومراوحة بين الجذل والحبور من جهة والحيرة المضنية من جهة أخرى بسبب المفارقة الحاصلة عن انفصال حبيبين مع تواصل العشق بينهما. أجمل ما في هذه الرواية مقاطع عديدة تتحدّث عن جمال الجسد الرّاقص وسحره وعوالم الموسيقى وكسور النفس المكبّلة.

الأستاذ شكري مبخوت يسلم جائزة الصادق مازيغ للترجمة إلى ترجمة محمود بن جماعة لكتاب جوليا كريستيفا « قصص في الحبّ » الصادر عن دار التّنوير سنة 2017.
ترجمة لكتاب من تأليف فيلسوفة ومحلّلة نفسانيّة ومنظّرة أدب من أصل بلغاري هي جوليا كريستيفا. والكتاب دراسة متميّزة في الحبّ من زوايا عدّة: تحليليّة نفسيّة وأنثروبولوجيّة وفلسفيّة، من خلال الأديان (اليهوديّة والمسيحيّة) والأدب، رواية ومسرحا وشعرًا ولا سيّما شعر التّروبادور وبودلير. وقد بذل المترجم جهدًا كبيرًا في تعريب أسلوب كريستيفا المعقّد جدّا وأرفق التّرجمة بهوامش توضيحيّة وعرّب في المتن الكلمات والأقوال الّتي جاءت في النّص الأصليّ بلغاتها الأصليّة، من إغريقيّة ولاتينيّة وإسبانيّة وإيطاليّة وألمانيّة وأكسيانيّة.

Videos et photos

https://www.themesfreedownload.top/